كيف تتحقق إذا كان واتساب يشارك بياناتك مع فيسبوك بالفعل؟

انتشر الكثير من الجدل خلال الفترة الأخيرة حول التحديثات الأخيرة التي يعتزم تطبيق واتساب إجراءها على سياسة الخصوصية الخاصة به، وفرض مشاركة البيانات مع شركة فيسبوك، كما انتشرت الكثير من المعلومات التي تسببت في إثارة المخاوف لدى المستخدمين خاصةً بعد شرط التطبيق قبول المستخدم للشروط الجديدة في موعد أقصاه 8 شباط 2021 أو حذف حسابه. مما دفعهم للبحث عن بدائل أخرى.

وقد شهدت التطبيقات المنافسة لواتساب إقبالًا كبيرًا من المستخدمين، مما دفع الشركة إلى تأجيل الموعد الذي سيُطلب فيه من المستخدمين مراجعة شروط الخدمة وسياسة الخصوصية وقبولها لمدة ثلاثة أشهر، ولن يتم تعليق أو حذف حساب أي شخص في تاريخ 8 شبلط.



لا تؤثر التحديثات الجديدة لسياسة الخصوصية في واتساب في خصوصية الرسائل الشخصية بأي حال من الأحوال – لأنها محميّة بخاصية التشفير التام بين الطرفين؛ ما يعني أنه لا يمكن لواتساب أو فيسبوك قراءتها أو الاستماع إليها – ولكنها تتضمن خيارات إضافية للأشخاص الذين يراسلون الأنشطة التجارية عبر واتساب، بغرض تعزيز الشفافية في ما يخص طريقة جمع التطبيق للبيانات واستخدامها. 




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق