لقاح أكسفورد لفيروس COVID-19 يُظهر إستجابة مناعية لدى كبار السن والشباب

من المحتمل ألا تعود الحياة إلى طبيعتها حتى يتم العثور على خطة علاج ناجحة أو علاج لفيروس كورونا. والأفضل من ذلك هو تطوير لقاح يحمي الناس حتى من الإصابة به في المقام الأول، وهناك بعض الأخبار السارة على هذا الجانب.

هذه الأخبار السارة تتمثل في كون لقاح COVID-19 المُطور من قبل جامعة أوكسفورد يُظهر إستجابة مناعية لدى المرضى الصغار والكبار، على الأقل وفقًا لشركة الأدوية البريطانية AstraZeneca Plc التي تساعد في تصنيع اللقاح. تقول الشركة أيضًا أن هذا اللقاح ينتج عنه آثار جانبية أقل على كبار السن الذين لديهم عادةً جهاز مناعي أضعف مُقارنة مع الشباب، ولهذا يُقال أن كبار السن هم من بين الأشخاص الأكثر عرضة للخطر عندما يتعلق الأمر بفيروس الكورونا.

وفقًا لمتحدث باسم الشركة، فقد صرح بالقول : ” من المشجع أن نرى الإستجابة المناعية تبدو متشابهة بين البالغين الأكبر سنًا والشباب وأن الآثار الجانبية كانت أقل لدى كبار السن الذين يتأثرون أكثر بفيروس COVID-19. النتائج تزيد من بناء أدلة حول سلامة ومناعة AZD1222 “.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاح ليس جاهزًا تمامًا للإستهلاك العام. لم يتلق بعد موافقة الهيئات التنظيمية، ولكن وفقًا لوزير الصحة البريطاني، السيد Matt Hancock، يعتقد أنه يمكن أن يكون جاهزًا ليتم إطلاقه في النصف الأول من العام 2021.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟