قاض برازيلي يغرّم "فيسبوك" بسبب حسابات يديرها أنصار الرئيس

قررت المحكمة العليا بالبرازيل فرض غرامة تبلغ 1.92 مليون ريال (367710 دولارات) على شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعي يوم الجمعة لعدم امتثالها بأمر بإغلاق حسابات معينة على مستوى العالم يديرها أنصار للرئيس جايير بولسونارو متورطين في تحقيق لبث أخبار كاذبة.

واعتبر القاضي الكسندر دو مرايس قبل يوم أن فيسبوك وتويتر تقاعسا عن الامتثال لأوامر بإغلاق هذه الحسابات لأنهما لم يغلقا هذه الحسابات إلا داخل البرازيل ولكن ظل من الممكن الدخول لها من خلال عناوين بروتوكولات في الخارج.

وقرر القاضي يوم الجمعة بضرورة أن تدفع فيسبوك الغرامة لعدم امتثالها بالأمر ومواجهة غرامات يومية أخرى تبلغ 100 ألف ريال يوميا إذا لم تغلق هذه الحسابات على مستوى العالم.

وقبل إعلان الغرامة قالت فيسبوك يوم الجمعة إنها ستطعن في هذا القرار. وقالت أكبر شبكة في العالم للتواصل الاجتماعي إنها تحترم قوانين الدول التي تعمل فيها ولكن " القانون البرازيلي يعرف حدود سلطتها ".
ولم تتناول غرامة القاضي سوى عدم التزام فيسبوك بأمر إغلاق الحسابات. ولم يتضح ما إذا كان تويتر سيواجه غرامة مماثلة.
وقال تويتر إنه سيطعن أيضا في قرار إغلاق الحسابات.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟