إيه بيه تي تقود الطلب المتزايد على تقنية الجيل الرابع في تايوان

أطلقت شركة "آسيا باسيفيك تيليكوم" ("إيه بيه تي") أول شبكة تعمل بتقنية التطور طويل الأمد بالتقسيم الزمني "تي دي-إل تي إي" في تايوان على نطاق يبلغ 2.6 غيغاهرتز، باستخدام "إيريونيتي" من "إيرسبان"، وهي عبارة عن خلية مبتكرة صغيرة الحجم لاسلكية بالكامل حائزة على عدة جوائز للتوصيل والتشغيل في الأماكن المغلقة.

وبفضل شبكات الربط المدمجة وخوارزميات الشبكات ذاتية التنظيم المتطورة "إيرسن"، تسمح "إيريونيتي" للشركات المشغلة للاتصالات بتحسين تغطية البيانات وسرعات التحميل والتنزيل بمعدل 300 في المائة، وبالتالي إحداث ثورة في اقتصاديات نشر الحلول وكسر الحواجز التي تعترض البنية التحتية التقليدية للخلايا الكبيرة.
وقدمت شركة "إيه بيه تي" عدداً من الباقات المبتكرة منذ إطلاق خدمات الجيل الرابع بما في ذلك خطط لحلول صوتية وخطط بيانات غير محدودة، والعرض الأول من نوعه في البلاد لحلول الصوت عبر تقنية التطور طويل الأمد ("في أو إل تي إي")، الذي يوفر جودة منقطعة النظير على المكالمات الصوتية التي تعمل بتقنية الجيل الرابع، فضلاً عن حلول الصوت عبر تقنية "واي فاي" ("في أو واي فاي"). بالإضافة إلى ذلك، ألغت شركة "إيه بيه تي" الرسوم المفروضة على التجوال عبر توفير اتصالات عالمية مجانية.



تتناول "إيريونيتي" ثلاثة متطلبات رئيسة تسهم في تحقيق عمليات نشر سريعة وفعالة من حيث التكلفة للخلايا الصغيرة، وتشمل ما يلي:
إزالة الحاجة إلى التصاريح واستئجار المواقع وتمديدات الطاقة الكهربائية والتركيبات التي تتطلب مؤازرة احترافية، وبالتالي تمكين "إيه بيه تي" من نشر الحل وتشغيله في جزء بسيط من التكاليف التقليدية المتوجبة.
الحد من تكاليف توفير الخدمة، وتقصير الوقت اللازم لتشغيل الخدمة إلى دقائق معدودة بعد توصيل الحل بالطاقة الكهربائية بفضل عمليات "إيرسن" للضبط والتحسين الذاتية.
تسمح هوائيات اتجاهية ذات شعاع لاسلكي ضيق النطاق بتقنية المدخلات والمخرجات المتعدّدة وتقنية شبكات الربط المدمجة بتحسين حسابات الربح والخسارة بالنسبة لقدرة تبلغ 25 ديسيبل تقريباً بالمقارنة مع الهاتف الذكي النموذجي، فضلاً عن أداء أفضل لنسبة الإشارة إلى الضوضاء. كما أنها توّفر لمستخدمي الهواتف الذكية المتقدمة أفضل تجربة على الإطلاق.

وتوفر "إيريونيتي" تغطية في الأماكن المغلقة تمتد على مساحة تبلغ 300 متر مربع، وتتوسع هذه التغطية لتشمل المساحات الخارجية وصولاً إلى 100 متر مربع. وتقوم كل وحدة بفصل التحميلات التي يجريها المستخدمون على أجهزتهم الطرفية من شبكة النفاذ الراديوي الكبيرة القائمة، إضافة إلى تحسين سعة شبكة النفاذ الراديوي بأكملها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟