السوري " باسل فطراوي " طبيب و اسم لامع في عالم الاستثمار و صاحب اليد البيضاء الممتدة لمساعدة أبناء الوطن في الداخل و الخارج

يصفه كثر بأنه مستثمر مغامر, وذلك لأنه لا يقبل بأي نوع من الإستثمارات, فمشاريعه عربياً وأوروبياً لم تقف عند حدود الأرض بل طالت السماء أيضاً.
باسل الفطراوي, رجل أعمال سوري برتبة مواطن أولاً
 
 
إنه رجل الأعمال السوري و الطبيب باسل فطراوي, والذي يشهد له عشرات السوريين بأنه صاحب اليد البيضاء الممتدة لمساعدة أبناء الوطن في الداخل و الخارج. والذي عمل على رفد كل مشاريعه باليد العاملة السورية, وخاصة في دول الاغتراب .

فطراوي حاصل على شهادة طب الأسنان من جامعة بوخارست في رومانيا, والده مهندس, وشقيقه خالد دكتور تجميل, وشريكه بكل أعماله, أما شقيقه سامر فهو يدرس هندسه اتصالات .

يتحدث فطراوي عن بداياته قائلاً : شققت طريقاً لا ينتمي إليه أي من أقربائي, وهو طريق التجارة والاستثمار, وابتعدت عن مهنتي الأساسية و هي طب الأسنان, وعملت على بناء نفسي بنفسي والوصول إلى النجاح بدعم من عائلتي والمقربين مني.

ويتابع حول أعماله واستثماراته : بدأت حياتي المهنية في عالم الاستثمار بإنشاء شركة متخصصة في المعلوماتية, في إمارة العين بدولة الإمارات, ثم أردت التوسع في عملي أكثر, فعقدت شراكة مع شركتين أوروبيتين بهدف الدخول إلى سوق الخليج, ثم جاءت الخطوة التالية التي كانت إنشاء مصنع متخصص بصناعة قطع الغيار للحفارات النفطية.

حدود أحلام باسل فطراوي لم تقف عند حدود الأرض لتتخطى السماء, فكانت خطوته التالية إنشاء شركة للطيران في رومانيا, وفي إمارة العين بالإمارات, كما قام بإنشاء شركة طيران خاصة في سورية وهي (جولي أيرلاينس) و بدأ العمل على المشروع في العام ٢٠٠٦ و حصل على تصريح من الحكومة السورية بإنشاء الشركة, لكن المشروع بقي معلقاً بسبب الأزمة السورية إلى ما بعد انتهاءها.

عاد باسل فطراوي إلى دولة الإمارات ليستكمل ماكان قد بدأه سابقاً, وأنشأ عدة شركات للطيران, وهنا برزت وطنيته و محبته لبلده الأم سورية, ولأبناء وطنه, وذلك من خلال العمل على توظيف السوريين واشتراطه على أن تكون كوادر شركاته من أبناء بلده.

و أوضح أسباب هذا الشرط قائلاً : «هذا الشرط لم يكن موجهاً ضد أحد، بل كان تقديراً مني لأهل بلدي الذين يتعرضون أولاً لمحنة، وثانياً هم الأقدر حقيقة على تقدير انتماء هذه الشركات إلى الوطن الأم "سورية"، كما أن هذا الشرط توجه بمعنى من المعاني لتقدير السوريين في المغترب, ومنع استغلالهم في أعمال لا تليق بهم، فكرامتهم فوق كل مال الدنيا».

عائد إلى الوطن .. هكذا يقول الفطراوي دائماً.

فهو ينتظر اللحظة المناسبة التي سيتحسن فيها الوضع داخل سورية, ليعود و في جعبته أحلامه القديمة التي لم يتخلَّ عنها وعن السعي لتحقيقها, مضيفاً إليها أفكاراً جديدة ومشاريع مستقبلية سيكون لها الأثر الكبير في إعادة بناء سورية.

من المعلومات الشخصية عنه أنه يهوى السباحة وكرة القدم والتنس, ويشجع منتخب البرازيل, ونادي ريال مدريد الإسباني.
 



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟