العقوبات بين الصين وتايوان... من هو المتضرر الأكبر؟

تفاقمت التوترات بين بكين وتايبيه الأسبوع الماضي، إذ أطلقت الصين صواريخ فوق تايوان خلال مناورات عسكرية، وفرضت قيودا تجارية على بعض السلع الزراعية ومواد البناء، في أعقاب زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.



وتم تفسير التحركات التجارية على نطاق واسع على أنها إجراءات سياسية تهدف إلى الضغط على الجزيرة، التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها بكين إقليما متمردا، على الرغم من أن المسؤولين الصينيين استشهدوا بأسباب أخرى متعلقة بالتجارة.

ويتوقع مسؤولون في تايوان أن تكون هناك فرصة ضئيلة للغاية لفرض الصين عقوبات اقتصادية أشد صرامة على الشركات التايوانية بسبب العلاقات الاقتصادية شديدة الاعتماد.

أشباه الموصلات
 

 
تركت بكين بشكل واضح الصادرات التايوانية الأكثر قيمة من بين جميع الصادرات دون أن تُمس، على وجه التحديد أشباه الموصلات، وهي مكونات مهمة تستخدم في كل شيء من الهواتف الذكية والأجهزة الطبية إلى السيارات والطائرات المقاتلة.

ويصف البعض استهداف الصين صناعة أشباه الموصلات في تايوان بمثابة إطلاق النار على نفسها.

وتهيمن تايوان على الصناعة العالمية لأشباه الموصلات، وبعد سنوات من الطلب الهائل، تشكل أشباه الموصلات الآن ما يقرب من 40% من صادرات الجزيرة ونحو 15% من ناتجها المحلي الإجمالي.

وقالت كبيرة الإحصائيين في وزارة المالية التايوانية بياتريس تساي، خلال مؤتمر صحفي، إن الصناعات الإلكترونية في كلا الاقتصادين "تعتمد بشكل كبير على بعضها بعضا"، وتايوان هي أكبر مصدر للصين للدوائر المتكاملة المستوردة.

وتمثل الصين، وهي ثاني أكبر اقتصاد في العالم، 60% من الطلب العالمي على أشباه الموصلات، وفقا لتقرير خدمة أبحاث الكونغرس لعام 2020. أكثر من 90% من هذا الطلب تتم تلبيته عن طريق الواردات والشركات الأجنبية التي لديها إنتاج في البلاد.

وعلى الرغم من ضخ مليارات الدولارات في تطوير صناعتها، فإن الإنتاج المحلي يشكل أقل من 10% من حاجة السوق، بقيادة شركة "سميك" (SMIC) ومقرها شنغهاي.

وقال جيمس لي، وهو باحث في "أكاديميا سينيكا" (Academia Sinica) في تايوان، إنه من غير المرجح أن تستخدم الصين عقوبات ضد صناعة أشباه الموصلات في وقت لا تزال تعتمد فيه على الشركات التايوانية في التصنيع. وأضاف للجزيرة نت أن الوضع قد يتغير إذا طورت بكين قدرة تصنيع أقوى خاصة بها، لكن ذلك لا يزال بعيدا عدة سنوات.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟