عالم "ميتافيرس" سيحدث طفرة بالقطاع المالي العالمي

توقع مسؤولون وخبراء إقليميين ودوليين، أن يسهم عالم الفضاء الرقمي المعروف باسم "الميتافيرس"، في إحداث طفرة كبيرة بالقطاع المالي ونظم المدفوعات على الصعيد العالمي، مشيرين إلى الحاجة إلى تطوير أطر تنظيمية وتشريعية مثل أي قطاع ناشئ لتحقيق أقصى استفادة من إمكاناته، مع الحفاظ على خصوصيات الأفراد وتلبية متطلبات الأمن السيبراني.
 


يعتبر "ميتافيرس" الوليد نسخة رقمية عن عالمنا الواقعي يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت، بما يسمح للأشخاص بالتواصل والتفاعل والتسوّق إلكترونياً بطريقة مباشرة عبر نظام اقتصادي رقمي لامركزي يدمج العالم الرقمي والعالم الحقيقي.

بحسب ما ذكره المتخصصون في قطاع التكنولوجيا والخدمات المالية، فإن تكنولوجيا "ميتافيرس" أحدثت ثورة في عدة قطاعات مثل التجارة الإلكترونية والألعاب ووسائل الإعلام والترفيه والعقارات، ومن المتوقع أن تحدث نمواً قياسياً في قطاعات أخرى على رأسها القطاع المالي بما يشمل نظم المدفوعات والتكنولوجيا المالية.
 

وقالوا إن الرؤية بشأن مستقبل القطاع المالي ونظم المدفوعات في عالم "ميتافيرس" ستتضح بشكل أكبر خلال السنوات القادمة مع زيادة المبادرات والبرامج التي تستهدف استكشاف الفرص الواعدة في الفضاء الرقمي، مشيرين إلى أن دولة الإمارات ستكون مساهما فعالا في تعزيز "ميتافيرس" لما تملكه من مقومات تقنية متطورة وبنية تحتية رقمية على مستوي عالمي، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".
 
علي مدار الأشهر الماضية، أطلقت دولة الإمارات مجموعة من المبادرات والبرامج الهادفة لتعزيز حضورها في العالم الافتراضي، فيما أعلنت إمارة دبي عن استهدافها رفع المساهمة الإجمالية لقطاعات الميتافيرس إلى 4 مليارات دولار في اقتصاد الإمارة بحلول عام 2030.

قال نمير خان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة المؤسس لجمعية التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "عندما يتعلق الأمر بالميتافيرس، فهناك استيعاب قوي متوقع لقطاع الخدمات المالية مع اعتماد رموز وعملات جديدة، لذا نعتقد أن هذا العالم الافتراضي سيؤدي إلى تسريع وتيرة نمو القطاع المالي في السنوات القادمة".

وأضاف: "علينا أن نركز خلال الفترة القادمة على المواضيع المرتبطة بتطوير قطاع التكنولوجيا المالية ومستقبل القطاع المالي في عالم الميتافيرس بما يشمل الخدمات المصرفية المفتوحة، والتكنولوجيا التنظيمية، والمدفوعات، والأصول الرقمية".
من جهته قال ريني ميكاو، الرئيس العالمي للأصول الرقمية في ستاندرد تشارترد: "بات العالم الافتراضي موضوعاً مثيراً للاهتمام، فهو فرصة فريدة للقطاع المالي والتجاري العالمي للتفاعل مع مجموعات جديدة من المستهلكين وبطرق مختلفة".

وأضاف : "نحن نريد فهم أعمق لتجربة الميتافيرس، والتواصل مع العملاء بطرق هادفة في هذا العالم الافتراضي، والأهم من ذلك التفكير في كيفية تقديم مساحة رقمية كاملة عبر الإنترنت للخدمات المالية بطريقة تحمي المستهلكين، مع توفر بنية تحتية مستقرة، وسهولة حصول كل فرد على تلك التجربة والتمتع بمزاياها من دون عقبات أو سلبيات".

من ناحيته قال جايمي فيرهيج، مدير استقبال مدفوعات التجار لدى شركة "تاب" للمدفوعات المالية، أن القطاع المالي ونظم المدفوعات سيشهدان نمواً قياسياً في عالم الميتافيرس، لكن هذا النمو سيكون بعد عدة سنوات مع اتضاح الرؤية، مشيراً إلى عدد من تحديات "الميتافيرس" مثل الحفاظ على الخصوصية والأمن السيبراني والتي يجب الاستعداد لها وابتكار الحلول لمتغيراتها.
من جانبه أكد عمرو السيد، مدير تطوير المشاريع لدى "تاب" للمدفوعات المالية، أن "ميتافيرس" ستسهم في إحداث تأثير كبير في القطاع المالي وزيادة حجم المدفوعات عالمياً، متوقعاً تزايد اهتمام الشركات المتخصصة في القطاع المالي والمدفوعات بالاستثمار في هذا العالم الافتراضي الجديد وخصوصا في دولة الإمارات التي اهتمت بإطلاق مجموعة من المبادرات لتعزيز حضورها في هذا العالم الجديد.

وقالت جنان باجريتش، أخصائية تطوير الأعمال في سيتي جولد إدارة الثروات لدى "سيتي بنك" إن "الميتافيرس فتح شهية الكثير من الجهات لاتخاذ الإجراءات والقرارات السريعة لتسخير الإمكانات والفرص المستقبلية وعلى رأسها قطاع الخدمات والتكنولوجيا المالية والذي نتوقع أن يشهد نمواً كبيراً في هذا العالم الافتراضي".

من جهته قال زاهر أغا، المدير التنفيذي في شركة "دي. تي. تي" لتقنيات التداول المباشر في المملكة المتحدة: "لا شك أن تكنولوجيا ميتافيرس ستسهم في زيادة المدفوعات وتعزيز تطور ونمو القطاع المالي العالمي، وهي خطوة إيجابية أيضا على صعيد دعم القطاع التجاري والذي بدوره سينعكس على اقتصادات الدول بشكل إيجابي".



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟