وزير الخارجية الصيني: منظمة شنغهاي للتعاون تلعب دورا أكبر في الشؤون الإقليمية والدولية

أعرب عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (السبت) عن توقعاته بأن منظمة شنغهاي للتعاون ستدفع التعاون عبر مختلف المجالات على نطاق أوسع ومستوى أعمق، في حين ستلعب دورا أكبر وأكثر إيجابية في الشؤون الأقليمية والدولية.

وأوضح وانغ في مقابلة بشأن نتائج وأهمية حضور الرئيس الصيني شي جين بينغ الاجتماع الـ21 لمجلس رؤساء الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون عبر رابط فيديو أمس الجمعة، أن "نمو عائلة منظمة شانغهاي للتعاون يظهر النداء القوي لمفاهيم تعاون المنظمة".

الرئيس الإيران إبراهيم رئيسي خلال اجتماع قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه، طاجيسكتان 17 سبتمبر 2021
© REUTERS / DIDOR SADULLOEV
رئيسي: إيران حققت نجاحا دبلوماسيا عبر عضويتها في منظمة شنغهاي
وأطلق الاجتماع إجراءات قبول انضمام إيران لأعضاء المنظمة وكذلك السعودية ومصر وقطر كشركاء حوار جدد، بحسب ما ذكرت وكالة "شينخوا" الصينية.

وقال وانغ إنه من المعتقد أن المنظمة ستواصل التمسك بروح شانغهاي وتطوير العلاقات الودية وتدعيم التعاون مع الدول والمنظمات الدولية الأخرى، مع دفع بناء مجتمع مصير مشترك أوثق وكذا دخول المنظمة إلى فصل جديد من التنمية.

وأشار إلى أن خطاب شي في القمة لخص خبرات التنمية للمنظمة على مدار عقدين ماضيين، وقدم أيضا المقترحات الصينية لمستقبل المنظمة، قائلا إن هذا يظهر أن الصين كونها العضو المؤسس للمنظمة، تولي أهمية لتطوير المنظمة وتقود ذلك.

وأشاد القادة الحاضرون في القمة بالمقترحات الصينية واتفقوا على تعميق التعاون عبر مختلف المجالات، وكذا المضي قدما في الرحلة الجديدة لتعاون المنظمة والسعي إلى تنمية جديدة، حسبما ذكر وانغ، مضيفا أن نتائج القمة ستدعم مستقبل تنمية المنظمة وكذلك السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

ودعا وانغ أيضا إلى التمسك بروح شانغهاي لتعزيز التضامن والتعاون، والسعي من أجل أمن مشترك وشامل وتعاوني ومستدام، وتعزيز التعاون البراجماتي وكذلك الانفتاح والتكامل ودفع التفاعلات والتعلم المتبادل والتمسك بالعدالة والإنصاف.

ووافقت القمة على خطة عمل مشتركة مقترحة للفترة من 2021 -2023 للقضاء على الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية لكوفيد-19، ما يظهر ثقة الدول الأعضاء وعزمها على التصدي بشكل مشترك للجائحة وتدعيم التنمية المشتركة، حسبما ذكر.



كما صدقت القمة أيضا على العديد من الوثائق بشأن مكافحة القوى الثلاث (الإرهاب والانفصالية والتطرف)، ومكافحة المخدرات وضمان أمن البيانات على الصعيد الدولي. وفيما يخص التعاون البراجماتي، وافقت القمة على وثائق تعاونية بشأن الاقتصاد الأخضر والأمن الغذائي، وقررت أيضا إقامة آلية لاجتماع وزراء الصناعة والطاقة للدول الأعضاء، بحسب وانغ.

وأصدرت القمة أيضا بيانا بشأن تعزيز التعاون في التكنولوجيا والابتكار، وهو ما اقترحته الصين، كما تمت الموافقة على وثائق التعاون بشأن الحماية البيئية والثقافة والسياحة والشباب، ورحبت أيضا باستضافة الصين لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية 2022.

وختم وانغ بقوله "يظهر هذا التطلع المشترك للدول الأعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون بأن تجعل نتائج التنمية للمنظمة تحقق المزيد من النفع للشعوب".




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟