بعدما ضرب كورونا الاقتصاد العالمي.. عاصمة عربية الأرخص معيشة

رغم أزمة كورونا، حافظت هونغ كونغ على مرتبتها كأغنى مدينة في العالم، وجاء ذلك بحسب تقرير تكلفة المعيشة العالمية 2020، الذي أعده محللو وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU).

وشمل التقرير 133 مدينة، وأخذ في الحسبان أسعار 138 سلعة وخدمة مختلفة، من الطعام والملابس إلى تكلفة استئجار المساكن وتعليم الأطفال في المدارس الخاصة.

ويتم أخذ نيويورك كمعيار، حيث يتم احتساب تكلفة المعيشة في هذه المدينة على أنها 100 نقطة، ويتم تخصيص نقاط أكثر أو أقل لبقية المدن.

وفقا للتقرير فقد جاءت العاصمة السورية دمشق في المرتبة الأخيرة (133)، أي أنها تعد أرخص مدينة للمعيشة في العالم، وحصلت العاصمة على 22 نقطة.

فيما جاءت طشقند عاصمة أوزبكستان في المرتبة 132، إذ حصلت على 29 نقطة، أما لوساكا في زامبيا فاحتلت المرتبة الثالثة كأرخص مدينة في العالم، وجاءت في المرتبة 131 ضمن الترتيب.



كذلك احتلت عاصمة فنزويلا كاراكاس المرتبة الثالثة كأرخص مدينة في العالم، حيث حصلت مثل زامبيا على 30 نقطة.

فيما يتعلق بأغلى المدن معيشة في العالم، جاءت هونغ كونغ وباريس وزيورخ في المرتبة الأولى، تليها في المرتبة الثانية سنغافورة، التي حصلت 102 نقطة، فيما جاءت تل أبيب في المرتبة الثالثة، وحصلت في التصنيف على 101 نقطة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟