محفظة استثمارية | للمستثمر المبتدئ تعرف على أهم مزايا المحفظة الاستثمارية وكيفية إدارتها بخطوات بسيطة

مفهوم محفظة استثمارية

محفظة استثمارية هي عبارة عن مجموعة متنوعة من الأسهم والسندات التي تكون ملك المستثمر او المؤسسات في سوق البورصة وتعمل كافة شركات التداول المتنوعة على توفير المحفظة الاستثمارية للمستثمرين بالإضافة الى أنه يتم تحديد أنواع الأسهم في المحفظة يكون قائم على درجة المخاطرة وحجم المكاسب المتوقع الوصول اليها من خلال التداول في الأسواق المالية .

مزايا المحفظة الاستثمارية

يتسم فتح محفظة استثمارية بالعديد من المميزات التي يجب على كل مستثمر التعرف عليها حتى يتمكن من الاستثمار بشكل جيد يؤدي إلى الوصول للارباح المرجوة والحد من الخسائر ومن أهم هذه المميزات ما يلي:

· تنويع المحفظة الاستثمارية من شأنه تقليل المخاطر نتيجة للأدوات الاستثمارية المجمعة بها وذلك في حال عدم تحقيق إحدى هذه الأدوات للارباح المرجوة يتم تعويضها من خلال أدوات استثمارية أخرى .

· القدرة التي تتمتع بها المحفظة الاستثمارية في القيام بإجراء عمليات البيع والشراء بكميات غير محددة ومن خلال ذلك يمكن الشراء بأسعار قليلة وبذلك يمكن الوصول الى الارباح من خلال فروقات الأسعار .

· مدير المحفظة وما يتميز به من خبرة وكفاءة لا تتوفر في الكثير من المستثمرين بالاضافة الى ان مدير المحفظة تتوفر لديه الكثير من الموارد ومنها :

· إمكانيات دراسة و متابعة الأوضاع المالية للشركات

· الزيارة الميدانية للشركات

· الأمر الذي من شأنه توفير كل من الوقت والجهد للمستثمر من القيام بهذه المهام .

· بذلك نجد أن المحفظة الاستثمارية تتميز بالعديد من المميزات الهامة

· التنويع

· قلة التكاليف

· الإدارة الواعية والمزودة بالكثير من الخبرات والكفاءات

ومن هنا تعتبر المحفظة الاستثمارية هي واحدة من افضل الادوات الاستثمارية في سوق البورصة سواء على المستوى المحلي أو العالمي لكن يجب الأخذ في الاعتبار بأنه ليس من الضروري ان تكون مناسبة لكل أنواع المستثمرين في الأسواق .

كيفية إدارة المحفظة الاستثمارية

للادارة الجيدة للمحفظة يجب على كل مستثمر أن يقوم بتقييم المحفظة الاستثمارية علي فترات متقاربة حتى تحقق توازنها وتحقيق الارباح في البورصة بشكل مثمر والحد من الخسائر لذلك يجب عليه اتباع هذه الخطوات ومن اهمها الآتي :

· مراجعة الاستراتيجية الاستثمارية من فترة لأخرى وإعادة اختبار الخطة الموضوعة من حيث تحقيقها للأهداف أم تحتاج إلى تغيير من حيث

· نوعية الأسهم في المحفظة الاستثمارية

· نسبة وحجم المخاطر

· مدى تحقيقها للأرباح

· دراسة ومتابعة القيمة السوقية للأسهم في الوقت الحالي الخاصة بكل شركة .

· مقارنة نتائج الارباح بالأهداف التي تم تحديدها مسبقا والقيام بازالة أسهم الشركات التي لا تحقق أرباحا بالإضافة الى الاستثمار في أسهم شركات جديدة لم تحقق الأرباح المرجوة منها .

· دراسة التكاليف حتى يتم معرفة حساب صافي الأرباح ام قد يضطر المستثمر الى دفع رسوم وتكاليف الصفقات التي يقوم بإجرائها والغرض من ذلك هو حساب التكاليف في مقابل الاستفادة من الأرباح حتى يتم الحفاظ على توازن المحفظة.

· الاستثمار في عوائد الأرباح في أسهم القطاعات المختلفة التي حققت استثمارا مربحا بالإضافة الى التخلص من أسهم القطاعات التي تجاوزت تحقيق الهدف والقيام بالاستثمار في أدوات استثمارية اخرى لم يتحقق منها الهدف يعد .



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟