تصاعد التوترات الجيوسياسية زاد المخاطر على التصنيفات الائتمانية لدول الخليج

قالت مؤسسة ستاندرد اند بورز جلوبال إن التصنيفات السيادية للبحرين وقطر وسلطنة عمان ستكون الأكثر عرضة للضرر من صراع طويل وأكثر اتساعا في منطقة الخليج في أعقاب مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وقال محللون بالمؤسسة في تقرير إنه إذا استمر تصاعد التوترات، فإن الدعم الذي قد تتلقاه الموازنة العامة من ارتفاع أسعار النفط من المرجح أن تطغى عليه تدفقات رؤوس أموال إلى الخارج وتراجع النمو الاقتصادي.



وقال التقرير "نعتبر أن البحرين وسلطنة عمان هما الأكثر عرضة للتدفقات الخارجة بالنظر الى حاجاتهما المرتفعة من التمويل الخارجي".

"اعتماد عُمان على الدين الخارجي عامل رئيسي في توقعاتنا السلبية بشأن تصنيفها السيادي (BB/B)، ارتفاع علاوة المخاطر في حالة تصاعد الصراع قد يضع المزيد من الضغوط على تكاليف خدمة الدين المرتفعة بالفعل".

وأضاف التقرير إن أبوظبي والكويت والسعودية وكذلك قطر، من المنتظر ان يكونوا "في وضع أفضل بالنظر إلى رصيدهم الكبير من الأصول الخارجية الحكومية التي يمكن استخدامها" في حين أن تصنيف العراق (B-) يتضمن بالفعل درجة عالية من المخاطر السياسية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟