مفاوضات كويتية - سعودية - إيرانية لبحث الاتفاقية البحرية

كشفت مصادر أن مفاوضات ثلاثية بين الكويت والسعودية كطرف، وإيران كطرف ثان ستعقد قريبا، وذلك بسبب مرور الاتفاقية البحرية، التي وقعت مؤخرا عبر المناطق والمياه الإقليمية.

وبينت المصادر لجريدة "القبس" الإلكترونية أن المنطقة المغمورة هي المنطقة البحرية المحاذية للمنطقة البرية المتفق عليها ضمن اتفاقية المنطقة المحايدة وتبعد عن اليابسة 6 أميال وتبدأ من بحر الزور وتنتهي بانتهاء المنطقة البرية.

وكانت الكويت والسعودية قد وقعتا الثلاثاء اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بينهما ومذكرة تفاهم.



وتفسح هذه الاتفاقات أمام استئناف الإنتاج من حقول النفط في المنطقة المحايدة بعد توقفه قبل سنوات.

وذكرت المصادر أن الاتفاقية نصت على أن يكون الإنتاج الكويتي في المنطقة الشمالية، بينما الإنتاج السعودي في المنطقة الجنوبية، وأن الإنتاج سيكون بالمناصفة في حال قل أو زاد في منطقة عن أخرى، وسيكون ضمن العمليات المشتركة بين البلدين.

وأشارت المصادر إلى أن بنود الاتفاقية تضمنت امتيازات تحقق مصالح الكويت وفق قوانينها وأنظمتها، وأن هناك مساعي لعودة الإنتاج بأسرع وقت ممكن، مضيفة أن الإنتاج سيحتاج إلى وقت، وذلك لإعادة تأهيل الآبار وصيانتها بسبب توقفها عن الإنتاج لفترة طويلة، حيث ستكون عملية "إنعاش" للآبار فور بدء الإنتاج لعودته بشكل تدريجي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟