محمد بن سلمان يتدخل لإعادة أحد أكبر مشاريعه إلى "المسار الصحيح"

ذكرت مصادر مطلعة أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، تدخل شخصيا لإعادة تشكيل مجلس إدارة "شركة القدية للاستثمار" في ظل الصعوبات التي واجهها هذا المشروع.

ونقلت صحيفة مقربة من الحكومة السعودية،  أن قرار إعادة تشكيل مجلس إدارة "شركة القدية للاستثمار" صدر في أعقاب ما عرضه مجلس الإدارة السابق في الاجتماع الأخير الذي ترأسه بن سلمان، حيث اتضح أن إجراءات سير العمل لا تسير وفق المطلوب، وأن افتتاح المرحلة الأولى من المشروع في عام 2022 قد يتأخر إلى ما بعد عام 2023.

وأوضحت المصادر أن ولي العهد اتخذ قرار إعادة تشكيل المجلس بعد أن استشعر احتمالية تأخير افتتاح المشروع المقرر أن تفتتح مرحلته الأولى بعد 3 سنوات من الآن، وهو ما "أفضى إلى اتخاذ القرارات الإدارية المناسبة لضمان إعادة المشروع إلى مساره الصحيح".



وأفادت وكالة "واس" السعودية الرسمية، في وقت سابق من اليوم، بأن ولي العهد ترأس التكوين الجديد لمجلس إدارة "شركة القدية للاستثمار" لـ"يتوافق مع توجهات المشروع المستقبلية".

وكان الصندوق السعودي للاستثمارات العامة قد أطلق "مشروع القدية" ليكون "عاصمة للترفيه والرياضة والفنون، ومعلما يضم أكثر من 300 مرفق مختلف، ووجهة للشباب السعودي، ومدينة نابضة بالحياة تقع في موقع متميز غرب العاصمة السعودية الرياض تبلغ مساحتها 334 كيلومترا مربعا، ستسهم في تعزيز التنوع الاقتصادي للسعودية"، بما يتوافق مع "رؤية 2030"، التي أطلقها ولي العهد السعودي.

وأقيم حفل وضع حجر الأساس لـ "مشروع القدية"، في 28 أبريل 2018، بحضور العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده، وتم الإعلان عن إطلاقه في 7 أبريل 2017 كوجهة ترفيهية رائدة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟