الولايات المتحدة والصين تتوصلان إلى "اتفاق المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية

أعلنت الولايات المتحدة والصين، التوصل إلى "اتفاق المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التجارية المشتعلة بين البلدين.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تغريدتين نشرهما على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "اتفقنا على صفقة كبيرة جدا للمرحلة الأولى مع الصين. وهم وافقوا على إجراء تعديلات هيكلية كثيرة وشراء كميات ضخمة من منتجات الزراعة والطاقة والبضائع الصناعية إضافة إلى أشياء عديدة جدا".

وأضاف ترامب أن الولايات المتحدة ستبقي رسوم 25% المفروضة على بعض السلع الصينية، مع الحفاظ على رسوم 7.5% على معظم البضائع"، لكنه أكد مع ذلك أن بلاده قررت عدم تطبيق الرسوم الجديدة، التي كان من المخطط فرضها يوم 15 ديسمبر، في ظل التوصل إلى هذه الصفقة.

وأفاد الرئيس الأمريكي بأن إدارته ستبدأ "المفاوضات حول اتفاق المرحلة الثانية فورا بدل انتظار انتخابات 2020"، وختم سيد البيت الأبيض بالقول: "هذه صفقة مذهلة بالنسبة للجميع. شكرا لكم!".

من جانبه، أكد نائب وزير التجارة الصيني، فان شوفين، أن "الصين والولايات المتحدة حققتا، على أساس المساواة والاحترام المتبادل، توافقا حول الجزء الأول من الاتفاق التجاري"، موضحا أن هذه الصفقة "تتكون من 9 بنود تشمل حماية الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا وقطاع الزراعة والمنتجات الغذائية".

بدوره، ذكر نائب وزير المالية الصيني، لاو مين، أن "الولايات المتحدة تعهدت بإلغاء جزء من الرسوم المرتفعة المفروضة على السلع من الصين"، مضيفا: "نأمل في أن تفي بوعودها".



وتابع المسؤول الصيني: "نحن من جهتنا سنتخذ إجراءات مماثلة ونخطط للتخلي عن الخطة الأولية بشأن فرض رسوم مرتفعة يوم 15 ديسمبر".

وأشار إلى أن التخلي المتبادل عن فرض رسوم إضافية سينعكس إيجابيا على العلاقات التجارية الاقتصادية بين البلدين.

وأشار لاو مين إلى أن الطرفين مستمران في بحث مكان ووقت التوقيع رسميا على الاتفاق، فيما شدد على أن تأجيج النزاع في القطاع التجاري الاقتصادي لا يخدم مصالح أي من الصين أو الولايات المتحدة، بينما سيضر تصعيد التوتر كلا البلدين بشكل ملموس.  

وهذا الاتفاق يمثل نتيجة عملية أولى للمفاوضات الأمريكية الصينية الجارية لإنهاء "الحرب التجارية" المشتعلة بين البلدين منذ 17 شهرا، والتي أدت إلى تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي وخفض مستوى الدخل والاستثمارات للشركات في العالم برمته.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟