بعد تراجع ألمانيا… أمريكا تصبح أكبر المصدرين إلى بريطانيا

تخطت الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا لتصبح أكبر مصدر إلى بريطانيا، للمرة الأولى منذ أوائل الألفية الثالثة، في العام المالي الماضي، حسبما ذكرت الحكومة البريطانية.

 قالت وزيرة التجارة، ليز تراس: "بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون الولايات المتحدة على رأس قائمة أولوياتها فيما يتعلق بالاتفاقات التجارية"، مشيرة إلى أنها كانت في زيارة لواشنطن، هذا الأسبوع، برفقة وزير الخارجية دومينيك راب، لتعزيز العلاقات بين البلدين"، بحسب ما ذكرته "رويترز"، اليوم الجمعة.



وذكرت الوزارة أن الواردات من الولايات المتحدة زادت بنسبة 14 في المئة إلى 78.27 مليار جنيه استرليني (94.43 مليار دولار) في اثني عشر شهرا حتى أبريل / نيسان، فيما انخفضت الواردات من ألمانيا 0.1 في المئة لتصبح 78.26 مليار جنيه استرليني.
وظلت ألمانيا أكبر مصدر للواردات إلى بريطانيا، لوقت طويل، كانت الولايات المتحدة بالفعل أكبر سوق للصادرات البريطانية، حيث وصلت الصادرات إلى مستوى قياسي بلغ 121.6 مليار جنيه في العام المالي الماضي.

ولفتت إلى أن واردات الخدمات المالية المقبلة من الولايات المتحدة شهدت نموا بنسبة 15 في المئة منذ عام 2018، حيث بلغت قيمة تجارة الخدمات عبر المحيط الأطلسي، أكثر من 55 مليار جنيه سنويا لكلا البلدين.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟