روسيا وتركيا وإيران تدرس التجارة بينها بلا دولار

كشف رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، أن بلاده ناقشت مع روسيا وتركيا مسألة التخلي نهائيا عن الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية بين هذه الدول الثلاث.


ونقلت صحيفة "طهران تايمز"عن همتي قوله، إنه تمت في الاجتماع مع ممثلي روسيا وتركيا مناقشة مسألة التجارة باستخدام العملات المحلية بدلا من الدولار.
و كتبت الصحيفة تقول، إن التجارة باستخدام العملات الوطنية مسألة ضرورية وملحة من أجل "الحد من تأثير الدولار على التجارة والاقتصاد في الدول الثلاث".



ونقلت الصحيفة عن وكالة ILNA قول رئيس البنك المركزي الإيراني: "قررنا القيام بمزيد من العمل فيما يتعلق بهذه الاتفاقات في اجتماعات لاحقة مع رئيسة البنك المركزي الروسي في موسكو".
وأفادت الصحيفة، نقلا عن وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، بأنه نوقشت خلال الاجتماع الثلاثي مع روسيا وتركيا، "مختلف القضايا"، على وجه الخصوص، تبادل العملات الوطنية بهدف التخلي عن الدولار وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية.
واستضافت العاصمة الإيرانية طهران، يوم الجمعة المنصرم، أعمال القمة الثلاثية بين الرؤساء، الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، حول ملف الأزمة السورية، مع التأكيد على ضرورة العمل المتناسق في إطار منصة أستانا بين هذه الدول الضامنة لها، للإسهام في تسوية الأزمة السورية.

ودعا أردوغان في وقت سابق، لوضع حد لهيمنة الدولار في التجارة الدولية، والانتقال إلى التعامل بالعملات الوطنية. وأشار إلى أن النظام المرتبط بالدولار تحول إلى أكبر مشكلة بسبب الحروب التجارية ، وقال إن الغرض من التلاعب في أسعار العملات هو التشكيك في الاقتصاد التركي القوي والصحي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟