غموض في الأسواق العالمية.. المستثمرون الكبار متحفظون

تحت عنوان "العملات الإفتراضية وتحفّظ المستثمرين الكبار" كتب طوني رزق في صحيفة "الجمهورية": "يحيط كبار المستثمرين، وخلفهم الشريحة الكبرى من المتداولين في الاسواق العالمية، أجواء من الغموض والشكوك إزاء التداول بالعملات الافتراضية على نطاق واسع. هذه العملات التي استمدّت شهرتها من الارتفاعات الخيالية للبيتكوين، وهي الابرز والاكثر تداولاً ومتابعة بعد ارتفاعها من 1000 دولار الى 20000 دولار العام الماضي.
هل يكون العام 2018 سنة التداول بالعملات الرقمية على نطاق عام؟ في الواقع بدأت غالبية منصّات التداول العالمية تدرج تقلبات أسعار العملات الافتراضية على شاشاتها وفي تقاريرها.

غير انّ كبار المتداولين من مدراء صنايق التقاعد والصناديق الاستثمارية والمراهنات الاخرى ما زالوا يبدون تحفظاً كبيراً إزاء الانخراط في مثل هدا الاستثمار والتداول، وهم يعتقدون بوجود مخاطر كبيرة تحيط بهده العملات الافتراضية.

امّا هذه العملات فاستطاعت ان تحفظ لها مساحات خاصة في الاسواق العالمية. وهي تستقطب المزيد من الاهتمام والاقبال. وقد لاقت العملات المذكورة شهرة واقبالاً بفضل الارتفاعات القياسية التي سجلتها العملة الالكترونة الابرز، وهي البيتكوين.



وذلك عندما ارتفعت في كانون الثاني من العام الماضي 2017 من مستوى 1000 دولار الى 20 ألف دولار في نهاية العام المذكور، قبل ان تتهاوى خلال شهر شباط المنصرم الى ما دون الـ 6000 دولار. امّا حالياً فيجري تداولها حول مستوى 8742 دولارا.

امّا الاسباب التي تجعل العملات الالكترونية تبدو غير قابلة للاستثمار، بحسب مدراء كبار صناديق الاستثمار العالمية، فهي:

اولاً: انّ هده العملات لا تخضع حالياً وبشكل عام الى اية قوانين. لكن هناك تحركات تشريعية جدية وفي كبريات الدول لفهم هذه الاسواق الصاعدة وتنظيمها وضبطها.

ثانياً: تفتقد هذه الاسواق الجديدة الى القواعد الواضحة والمحددة التي يجب ان ترعاها، والى نوع وطبيعة المعلومات او التقارير التي يجب ان توفرها. وذلك عكس الاسواق التقليدية للاسهم والسندات".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟