اكتشاف موقعين لـ «الجليد القابل للاحتراق» في بحر الصين الجنوبي

اكتشف علماء صينيون موقعين لهيدرات الغاز أو ما يعرف بـ«الجليد القابل للاحتراق» في قاع بحر الصين الجنوبي، وفق ما ذكره المصدر.

وقال معهد العلوم البحرية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم أمس إن «هذه الاكتشافات تمت خلال عمليات بحث واستكشاف وتنقيب نفذتها سفينة الأبحاث الصينية كهشيو واستمرت شهراً في غرب المحيط الهادئ»، مشيراً إلى أن «الموقعين المذكورين يقبعان على عمق نحو 1100 متر تحت سطح البحر، وهي المرة الاولى التي يتم فيها اكتشاف هذا النوع من الغاز في المناطق البحرية الواقعة ضمن نطاق الاختصاص والسلطة القضائية الصينية».

وعادة ما يوجد الجليد القابل للاشتعال في رواسب أعماق البحار أو في مناطق التاندرا حيث يكون الضغط المرتفع وانخفاض درجات الحرارة عاملين ضروريين وأساسيين من أجل استقرار هذا النوع من الغاز، كما أن من النادر اكتشاف هذه المادة في قاع البحر.

وأعلنت الصين أول نجاح لها في جمع عينات من هذا النوع من الغاز في بحر الصين الجنوبي في 18 أيار (مايو) الماضي بعد اكتشافها وجود هذه المادة في العام 2007.

ويمكن للجليد القابل للاحتراق الاشتعال مثل غاز الإيثانول، ويعادل متر مكعب واحد منه 164 متراً مكعباً من الغاز الطبيعي العادي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟