ليفربول وميلان قمة الليلة بذكريات نهائيي نسختي 2005 و2007

عندما يلتقي ليفربول ضيفه ميلان مساء اليوم الأربعاء في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ستعيد المواجهة ذكريات لقاء الفريقين المثير في نهائي البطولة عام 2005، التي تحدث عنها الألماني يورغن كلوب المدير الفني الحالي لليفربول.

وكان كلوب أحد المتفرجين الذين فكروا في عدم استكمال مشاهدة المباراة حينذاك، وذلك بعد انتهاء الشوط الأول بتقدم ميلان بثلاثية نظيفة، حيث بدت الأمور محسومة لصالح الفريق الإيطالي.

لكن كلوب يدرك الآن أنه لا يمكنه التوقف عن متابعة مجريات الأمور في الوقت الذي سيقود فيه ليفربول في منافسات المجموعة الثانية التي تضم ميلان وأتلتيكو مدريد الإسباني وبورتو البرتغالي.

ولا شك في أن مباراة الليلة المقررة على ملعب "أنفيلد" ستعيد إلى الأذهان ذكريات العودة المذهلة التي حققها ليفربول أمام ميلان في نهائي عام 2005، حيث استعاد توازنه بعد التأخر بـ3 أهداف في الشوط الأول وتعادل 3-3، ثم حسم المباراة واللقب لصالحه بالفوز 3-2 بالضربات الترجيحية.

ولا شك في أن كلوب مهتم بمباراة الليلة أكثر من اهتمامه بنهائي 2005 المثير بشكل كبير، حيث إن مواجهة ميلان في حضور الجماهير هي الأولى لليفربول في دوري الأبطال بعد هزيمته أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف ذهابا و2-3 إيابا في ثمن نهائي نسخة الموسم الماضي.

ولدى سؤاله عن تجربته خلال مشاهدة نهائي عام 2005، قال كلوب -في أثناء مؤتمر صحفي- "كنت أفكر في عدم مشاهدة الشوط الثاني، لأن الجميع اعتقد أن المواجهة ربما تكون قد حسمت".

وأضاف "ما أتذكره هو بعض التصديات المذهلة من (حارس مرمى ليفربول حينذاك يرزي) دوديك، كان عليه إبقاء الفريق في المباراة، فقد كان من الممكن أن يسجل ميلان المزيد".

وتابع "لقد أصبحت واحدة من أبرز المواجهات المثيرة في كرة القدم. وأسعدني حقا أنني لم أغلق التلفاز".

وبعدها بعامين، ثأر ميلان لتلك الهزيمة وتغلب على ليفربول 2-1 في نهائي البطولة القارية، وقد كان ذلك آخر تتويج قاري للفريق الإيطالي قبل أعوام من المعاناة انتهت مؤخرا بالعودة للمنافسة على لقب الدوري الإيطالي تحت قيادة المدير الفني ستيفانو بيولي.

وأنهى ميلان الموسم الماضي في المركز الثاني بالدوري الإيطالي خلف إنتر ميلان البطل، وذلك بعد أن احتل الصدارة لفترات طويلة خلال الموسم. وفي الموسم الحالي، حقق ميلان الفوز في المباريات الثلاث التي خاضها في الدوري حتى الآن.

ويتأهب ليفربول أيضا لمواجهة بورتو الذي يشارك بشكل منتظم في دوري الأبطال، والذي أطاح بيوفنتوس الإيطالي من دور الـ16 في الموسم الماضي، في حين يأمل أتلتيكو مدريد في إضافة اللقب القاري إلى لقبه في الدوري الإسباني في الموسم الماضي.

وعن المهمة التي يواجهها ليفربول في مجموعته بدوري الأبطال، قال كلوب "هي مجموعة صعبة. ولا أعتقد أن أحدا منا قال إنها مجموعة رائعة عندما رآها (خلال سحب القرعة)".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟