الاعلان عن عقوبة ميسي لإشهار قميص مارادونا

أعلنت لجنة الاستئناف في الاتحاد الإسباني عن قرارها النهائي بشأن العقوبة المفروضة على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم
 برشلونة.

وفرضت لجنة المسابقات عقوبة تقدر بـ 600 مليون يورو على ميسي، بعد خلعه قميص البلوجرانا، في مباراة أوساسونا، تكريمًا للأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا.

ميسي سجل الهدف الرابع في شباك أوساسونا في مباراة الجولة الحادية عشر من بطولة الدوري الإسباني والتي انتهت بفوز البارسا، برباعية نظيفة، على ملعب «الكامب نو».

وقام يمسي بخلع قميص برشلونة وإظهار قميص نيولز أولد بويز، لتيأكد بعدها أنها قميص مارادونا الذي لعب به في فترة التسعينيات، وكانت أفضل طريقة من وجهة نظر البرغوث لتكريم أسطورة الأرجنتين.

ووافقت لجنة الاستئناف في الاتحاد الإسباني على العقوبة التي أصدرتها لجنة المسابقات يوم 2 ديسمبر الماضي، بقيمة 600 يورو على ميسي، و180 يورو على برشلونة.

وهذا يعني أن لجنة رفضت الاستئناف الذي رفعه النايد الكتالوني واعتباره عمل استثنائي في محاولة لتكريم أسطورة كرة القدم، دييجو أرماندو مارادونا، التي توفي قبل أيام من خوض المباراة.

واتخذت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم قرارها استنادًا على المادة 91 من قانون الانضباط، التي توضح أن «لاعب كرة القدم الذي يرفع قميصه أو يعرض أي نوع من الإعلانات أو الشعارات، أو الأساطير، أو الاختصارات أو الرسومات، أيًا كان محتواها أو الغرض منها، بمناسبة تسجيل هدف أو لأي سبب آخر من ناتج عن أحداث المباراة، سيتم معاقبته بغرامة تصل إلى 3000 يورو وتحذير».

 ونالت صورة ميسي للراحل مارادونا رد فعل عالمي، حتى وصل الأمر لإعلان النادي الأرجنتيني إعادة بيع قميص مارادونا الذي أظهره ميسي في الكامب نو، عن طريق موقع النادي بقيمة 99 يورو.

وعقب انتهاء مباراة أوساسونا، كتب ميسي عبر حسابه على موقع الصور الشهير «انستجرام»، قائلاً: «لقد تركنا ولكنه لن يذهب إلى أي مكان آخر، ودييجو أبدي ولا ينتهي».

وأكد ماتيو لاهوز، حكم المباراة الذي أشهر البطاقة الصفراء في وجه ميسي بعد هذه الواقعة، أن قوانين اللعبة أجبرته على إشهار البطاقة لميسي، قائلاً: «في الدقيقة 73 حصل ليونيل ميس على البطاقة الصفراء بسبب خلع قميصه إثر تسجيل الهدف الرابع وإظهار قميص لفريق نيولز أولد بويز، لموسم 1993-1994، ويحمل الرقم 10 على ظهره».

وتوفي مارادونا في نوفمبر الماضي، بعد تعرضه لأزمة قلبية عن عمر يناهز الـ 60 عامًا، وسط صدمة عشاق الساحرة المستديرة حول العالم، لفقدان شخصية عظيمة مثل دييجو الذي حقق بطولة كأس العالم مع منتخب الأرجنتين في عام 1986 بالمكسيك.

جدير بالذكر أن مارادونا لعب مع برشلونة في الفترة بين عامي 1982-1984 وشارك في 36 مباراة مسجلاً 22 هدفًا، ولكن الإصابات لم تجعله يتألق كعادته في ملاعب الساحرة المستديرة، وتوج مع البارسا بـ 3 ألقاب: بطولة واحدة في كأس ملك إسبانيا وكأس الرابطة وكأس السوبر، ولن ينسى عشاق كرة القدم الإسبانية هدفه في شباك ريال مدريد على ملعب «سانتياجو برنابيو».




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل استسلم دونالد ترامب وسيقبل بنتيجة الانتخابات ؟