الممثلتان المغربيتان نسرين الراضي و لبنى الزبال تتبادلان القبل على السجادة الحمراء بمهرجان كان

تبادلت الممثلتان المغربيتان نسرين الراضي و لبنى الزبال ، قبلة مثيرة أمام المصورين على السجادة الحمراء بمهرجان كان السينمائي، مما أشعل مواقع التواصل المغربية ، بين من يتهمهما بالمثلية ومن يقول إن الأمر مجرد محاولة للفت الانتباه.

ففي الوقت الذي أدانت فيه الكثير من التدوينات على فيسبوك هذا التصرف ، واعتبرته شائنا خصوصا في شهر رمضان ، استخدم متصفحون ألفاظا خارجة لنقده.



والممثلة نسرين الراضي مقيمة في المغرب، ولها أدوار ناجحة في أفلام ومسلسلات محلية ، أما لبنى الزبال فهي بلجيكية من أصول مغربية، ولدت ونشأت في أوروبا.

وكانت القبلة قبل عرض فيلم ”ادم“ الذي تقوم الممثلتان ببطولته ، و الذي قدم ليلة الاثنين ضمن عروض منتصف الليل ،ويتحدث عن مشكل الأمهات العازبات.

الفيلم من إخراج مريم توزاني زوجة المخرج نبيل عيوش ، الذي أثار فيلمه ”الزين لي فيك “ ضجة في المغرب وخارجه سنة 2015.

بطلة فيلم ”الزين لي فيك“ بدورها بين ضيوف الدورة 72 لمهرجان كان ، وهي لبنى ابيضار التي أصبحت تقيم وتعمل في فرنسا .




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟