سلمى حايك تنضم لقائمة ضحايا “هارفي واينستين”

انضمت النجمة السينمائية سلمى حايك إلى قائمة نساء هوليوود اللاتي يتهمن المنتج هارفي واينستين، بالتحرش الجنسي، إذ وصفته في مقالة صحفية بأنه ”وحش“، ووصفت بالتفصيل تعرضها للتحرش الجنسي والتنمر والتهديدات.

وكتبت الممثلة الشهيرة المولودة في المكسيك في مقالة تقول ”ظل لسنوات وحشا يرعبني“، وأكدت سلمى في مقالتها أن كشف أخريات عن تجاربهن مع واينستين ألهمها للحديث عما مرت به، وتركز حديثها كثيرا على الوقت الذي أدت خلاله بطولة فيلم (فريدا) عام 2002 عندما قدمت دور الرسامة المكسيكية فريدا كاهلو.

وأكدت سلمى أنها كانت سعيدة لحصولها على فرصة العمل مع واينستين وشركة ميراماكس التي كان يملكها حينئذ لأن الشركة كانت عنوانا ”للجودة والحنكة والجرأة في صناعة الأفلام“ لكن الأمر انتهى بصدها لتقرب واينستين جنسيا إليها أكثر من مرة، وأضافت ”ومع كل رفض كان يثور غضب هارفي الماكر“.



وفي المقابل، أصدرت هولي بيرد، وهي متحدثة باسم واينستين، بيانا نيابة عنه ليل الأربعاء ونفت ما قالته سلمى كما وصفت مزاعمها بسوء السلوك الجنسي بأنها غير دقيقة.

وأعلنت الشرطة في نيويورك ولوس انجلوس وبيفرلي هيلز ولندن أنها تحقق في مزاعم ضد واينستين تتهمه بالاعتداء الجنسي أو الاغتصاب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟