بعد كليب شيما "عندي ظروف " ... فنانات عربيات أثرن الجدل بــ "كليباتهم الفاضحة"

أثارت المطربة شيما الشهيرة بـ"سونا"، وصاحبة كليب "عندي ظروف" الذي طُرح منذ ايام ، وتم تداوله بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، الجدل لدى المتابعين، بسبب الإيحاءات الجنسية التي تضمنها الكليب، ما نتج عنه قرار نقابة الموسيقيين بإيقافها وسحب ترخيص الغناء لها. طريقة "الإثارة" التي اختارتها شيما تعتبر الطريقة المفضلة للمطربات هواة الشهرة السريعة اللاتي لا يملكن الموهبة الحقيقية، خاصة أنها تحقق انتشارًا وقتيًا. قائمة المطربات اللاتي اتبعن طريقة الانتشار السريع قبل مطربة "عندي ظروف" تضم 6 فنانات بخلاف شيما،

1-نجلا : قبل سنوات صدمت الفنانة التونسية نجلا، الجمهور المصري ببعض الكليبات، لكنها اشتهرت في تلك الفترة بلقب مطربة الحصان، بعد الكليب الذي ظهرت فيه مع حصان، وتضمن إيحاءات جنسية واضحة، وترتب على هذا الكليب منعها من دخول مصر لاعتبارات أخلاقية كما تم منع إذاعة الكليب على شاشات التلفزيون، لتختفي بعدها لفترة، حتى ظهرت مرة أخرى في بداية عام 2017 عبر برنامج تلفزيوني على قناة حنبعل التونسية.

2- رضا الفولي : في منتصف العام الماضي أثار كليب "سيب إيدي" الذي تم طرحه على مواقع التواصل الاجتماعي، الجدل أيضًا لما احتواه من إثارة ومشاهد لا تليق قدمتها رضا الفولي، مما عرضها للمحاكمة بتهمة التحريض على الفسق والفجور والرذيلة، أما مخرج الكليب الذي هرب إلى لبنان، فقد قال في تصريحات صحفية سابقة، إنهم استهدفوا من هذا الفيديو الانتشار وتحقيق الشهرة، مؤكدًا أن رضا الفولي صورت الكليب مجانا بغرض تحقيق الشهرة والانتشار الفني بعد ذلك ما يؤهلها للحصول على أدوار فنية في بعض الأعمال السينمائية.



3- ميريام كلينك : اعتمدت عارضة الأزياء اللبنانية أيضًا على الإغراء حتى تصل لشريحة أكبر من الجمهور اللبناني والعربي بشكل عام، وذلك من خلال تقديمها كليب "فوت جول" الذي طُرح في منتصف العام الماضي، وأثار غضب فناني لبنان والمشاهدين أيضًا، وهو ما ترتب عليه استدعاء المطربة اللبنانية بسبب المشاهد الجريئة التي تضمنها الكليب

4- رولا يموت : لم تكتف الفنانة الشابة بكونها شقيقة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي حتى تحقق شهرة كبيرة من خلال هذه القرابة، لكنها اعتمدت أيضًا على الإغراء والإثارة الواضحة في كليبها الأول "أنا رولا" حيث ظهرت بملابس مكشوفة مما عرضها للانتقادات الحادة أيضًا، وجعل البعض يشبه الفيديو كليب بأنه "فيلم جنسي".

5- برديس : الراقصة المصرية برديس أرادت أن تحقق شهرة واسعة من خلال ظهورها عبر فيديو كليب جريء، وهو ما وصلت إليه بالفعل بعدما طرحت أغنية "يا واد يا تقيل" قبل عامين، لتستفز الجمهور المصري بسبب أداءها المبالغ فيه والاعتماد على الإثارة الواضحة، كذلك من ضمن الأسباب التي عرضتها للانتقاد هو اختيارها لواحدة من أكثر الأغنيات شعبية لدى المصريين والتي غنتها الفنانة الراحلة سعاد حسني.

6- إليسار : أما المطربة إليسار فاعتمدت في أحد كليباتها الذي حمل عنوان "في كل مكان"، على الإيحاءات والإثارة من خلال إطلالتها الجريئة وظهورها شبه عارية، وتم تصوير الكليب في أوكرانيا تحت قيادة المخرج للبناني زياد خوري، ولكنها مُنع من البث الفضائيات اللبنانية بسبب ما تضمنه من مشاهد. من جانبه علّق الناقد الغنائي فوزي إبراهيم لـ"مصراوي" على قرار سحب تصريح الغناء الخاص بالمطربة شيما قائلًا إنه قرار صائب جدًا ولابد تطبيقه مع كل الحالات المشابهة، لافتًا إلى أنه هناك كليبات تُطرح على محطات التلفزيون أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون أن تمر على الرقابة، موضحًا أن القانون يعطي الحق للرقابة في معاقبة أي شخص لم يحصل على تصريح للمصنف الخاص به.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟