ماذا كشف براد بيت بعد ارتباط انجلينا جولي بالممثل جاريد ليتو

بمجرد أن هدأت الأجواء الدرامية التي صاحبت طلاق النجمين أنجلينا جولي وبراد بيت، بدأت الشائعات تلاحق الممثلة الأميركية حول وجود علاقة عاطفية تربطها بالممثل جاريد ليتو الذي شاركها بطولة فيلمGirl Interrupted.



ووفقاً لمجلة Star، بدأ ليتو، الذي شاركها أيضاً بطولة فيلم "the Suicide Squad"، التودد لأنجلينا بعد رفعها الدعوى القضائية لطلب الطلاق، لتنهي علاقةً جمعتها مع بيت مدة 12 عاماً.

وبينما لم تُؤكد صحة هذه الشائعات حتى الآن، يبدو أن بيت غير مصدوم لمعرفة هذه التطورات الجديدة، وقال مصدر لموقع Hollywood life، إن براد بيت لن يُصاب بالصدمة مطلقاً إذا كان ليتو وأنجلينا يتواعدان، لقد كان يعلم دائماً أن أنجلينا معجبةً بليتو.

وعلى مستوى حياتهما الشخصية، هناك أشياء عديدة مشتركة بين أنجلينا وليتو؛ إذ يهتم كلاهما بالأعمال الاجتماعية الإنسانية، فليتو مدافع عن حقوق المثليين، بينما تعمل الممثلة من كثب مع منظمة الأمم المتحدة، وتزعم التقارير أن النجمين كانا معجب بعضهما ببعض طوال الوقت.

وزعمت المجلة أنَّ مشاعر ليتو تجددت تجاه أنجلينا بعد طلبها الطلاق من براد بيت في أيلول 2016، وقال المصدر: "خلال الأوقات الصعبة التي تمر بها أنجلينا، يبدو أن ليتو ساعدها على التكيّف مع الوضع الجديد، حتى إنَّه ساعدها في التغلب على اكتئابها، إنَّهما روحان استثنائيتان تجمعهما تجارب حياتية مشتركة".

وتعرَّف ليتو إلى أنجلينا عام 1999 عندما مثَّلا معاً في فيلم "Girl, Interrupted"، والذي أخرجه جيمس مانغولد وجوناثان خان، وفي عام 2004، اشترك النجمان في تمثيل فيلم "Alexander".

وتابع المصدر: "تواصل ليتو مع أنجلينا بعد تقديمها أوراق الطلاق في سبتمبر الماضي، ويقال إنَّهما تحدثا عدة مرات عبر الهاتف قبل أن يلتقيا لتناول العشاء في مدينة لوس أنجلوس، وإنَّهما يلتقيان كلما سنحت لهما الفرصة منذ ذلك الحين".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟