تأخير الفصل في طلبات اللجوء ..... بقلم : المحامي أكرم أبو شرار - الولايات المتحدة الامريكية

مما لاشك فيه بأنه يوجد في الوقت الحاضر تأخير بالفصل بطلبات اللجوء وكذلك صعوبة بالحصول على مقابلة دائرة الهجرة بالرغم من أنه يوجد بعض الإستثناءات ....

لقد تطرقت إلى هذا الموضوع سابقاً, ومما دعاني للكتابة حول هذا الموضوع مرة أخرى, هو توافد الكثير من التسؤلات في هذا المضمار. واليكم باختصار الاسباب وراء ذلك، إن التأخير بالطبع راجع الى عوامل كثيرة ومن ضمنها تزايد عدد طلبات اللجوء مقارنةً بالسنوات المضاية، فعلى سبيل المثال في السنوات الثلاثة الماضية كان عدد المتقدمين لطلبات اللجوء من الجنسية السورية لا يتجاوز الثمانين شخصاً شهرياً، أما في بداية هذا العام فقد ارتفع العدد الى اربعمائة واحيانا خمسمائة شهريا، هذا بالاضافة الى الهجرة المكثفة من جنوب وسط امريكا بطرق غير شرعية الى الولايات المتحدة عن طريق الحدود، وعند ضبطهم يتم عمل مقابلات معهم من قبل ضباط مكتب اللجوء الذي يعتبر من صميم اختصاصهم، كذلك فان رئاسة دائرة اللجوء بواشنطن أعطت تعليمات صريحة للمكاتب الفرعية ومن ضمنها مكتب لجوء أناهيم بالبث في هذه القضيا على الفور واعطائهم أولوية عن جيمع طلبات اللجوء الاخرى....هذا بالاضافة الى آلاف القضايا المكدسة لدى مكتب اللجوء التي لم يتم الفصل بها لهذا الوقت.

قد استمرت هذه العناية الخاصة بقضايا السويريين حتى شهر يوليو السابق فقد تقرر أن يتم التعامل مع السوريين كمثل اي جنسية اخرى، وبخاصة بعد أن قام ممثلين عن الجنسيات الأخرى ، محاميين بالذات، من الاعتراض والتظلم، حيث أنه ادعوا بأن هذا تمييز واضح..وبالطبع هناك بعض الاستثناءات التي توضع بعين الاعتبار...

من أسباب التاخير أيضاً هو إرسال بعض الملفات للدائرة الرئيسية للفحص الامنى والجنائي التي قد تستمر لعدة أشهر وأحيانا سنوات. كذلك وبسبب الأوضاع السياسية ووجود جماعات إرهابية في بلدان الشخص الأصلية جعل الشخص عرضة اكثر للفحص الأمنى والجنائي والتي قد تطول أشهراً. ومن أسباب الفحوصات الامنية المكثفة في بعض القضايا هي أخطاء قد يرتكبها الشخص عند تقديم طلب اللجوء، سواء قدمها بشكل فردي او عن طريق محامي،  أو يقوم بها أثناء المقابلة، وهذا ما نحاول أن نتجنبه في عملنا في مثل هذه القضايا, فهي تحتاج الى كثير من الحكمة والدقة، ففي حالات كثيرة يذكر الشخص معلومات قد تسبب له مثل هذه المشاكل. 

اضافة على ذلك، والذي قد يكون الاهم، عدد الضباط المفرزين للفصل في هذه القضايا هو عدد قليل مقارنة بالقضايا الموجودة لديهم.. كل هذه العوامل تعتبر اسباب كافية لتجعلني اقدم على خطوة جدية محاولاً لاخذ قضايا السوريين على محمل من السرعة والجدية. سوف ازودكم بهذه المعلومات عن التحركات التي أنوي القيام بها في هذا الموضوع في عدد ما بعد منتصف الشهر القادم  









المحامي أكرم أبو شرار
الولايات المتحدة الأمريكية

501 N. Brookhurst St. Ste # 202
Anaheim, CA 92801


Phone: 714-535-5600
Fax:     714-535-5605

Email: Info@abushararlaw.com



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟