مشاركات القراء

مؤسسة تحت المجهر التجارية والفنية والإعلامية

 

 

موقع تحت المجهر يرحب بنشر جميع المشاركات التي ترغبون بها

مقالات – قصائد – خواطر – قصص – حكايا "

 

 

نموذج طلب نشر مشاركة



وفاة الراقصة المصرية غزل : هل ستدخل الجنة أم النار ؟ ... بقلم مصراوي وفاة الراقصة المصرية غزل : هل ستدخل الجنة أم النار ؟ ... بقلم مصراوي
05/08/2017 - الراقصة غزل إنسان، الله وحده هو الذى يملك سرها، لا أحد يعرف ما الذى قدمته فى حياتها، كانت تحية كاريوكا تملأ الدنيا رقصا ولكنها أيضا كانت تملؤها خيرا وجدعنة
د. شادية خليل تكتب .. رداً على الكاتبة السعودية زينب البحرانى فى مقالة "ما يعرف لا يقال" د. شادية خليل تكتب .. رداً على الكاتبة السعودية زينب البحرانى فى مقالة "ما يعرف لا يقال"
08/07/2017 - أيتها الكاتبة سردتى فى مقالك ما لكم وليس ما عليكم وهذا ليس إنصافاً. وجزء من ردى على مقالك هو جزء من مقال الكاتب السعودى جميل الفارسى حين قال: فى مقاله "يا شباب اعيدو تقييم مصر"
كتب المصيفي الركابي - من ولاية ميشيغان : سمراء سبأ كتب المصيفي الركابي - من ولاية ميشيغان : سمراء سبأ
03/07/2017 - سبـــئـيــــة حـــــفيدة بلقيس الملكة ! ســــــمراء .. متأمــركة خــــداها.. مـــعجونان
كتب وائل الحسن : معركة احتكار التدريب كتب وائل الحسن : معركة احتكار التدريب
29/06/2017 - في كل مجال علمي بشقيه الإنساني والإداري في الدول المتطورة يوجد اختبار مزاولة يكشف عن قدرة المقدمين على هذا المجال قبل البدء بممارسة تلك الأعمال
كتب توفيق الدكّاش : القتل موضة العصر كتب توفيق الدكّاش : القتل موضة العصر
20/06/2017 - " ليت التّاريخ لا يعيد نفسه "، مَثَل لبنانيّ متداول دائمًا ولكن بصيغةٍ مختلفةٍ، اليوم انقلبت المقاييس وما عدنا نريد هذا التّاريخ الأليم الذي نعاصره بلْ نريد فقط الذّكريات الجميلة التي تزرع الفرح والطّمأنينة في قلوبنا.
كتب حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك : نهر الجنون كتب حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك : نهر الجنون
10/06/2017 - حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
كتب حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك : قلبي يثمر نغمة كتب حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك : قلبي يثمر نغمة
04/06/2017 - كتب حسن العاصي - كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك : قلبي يثمر نغمة
كتب بلال فوراني : أبو إيفانكا المُحترم .. حامّي الإسلام و الحرمّ ..؟؟ كتب بلال فوراني : أبو إيفانكا المُحترم .. حامّي الإسلام و الحرمّ ..؟؟
22/05/2017 - قادة يتاجرون بالوطن في كل مؤتمرّ قادة لا فرق بينهم وبين الحمير والبقرّ قادة لا يعرفون سوى العهر وليالي السمرّ بالمفيد المختصرّ نحن ليس عندنا قادة .. بل عندنا قوّادين يبيعون الربّ نفسه .. قبل أن يبيعوا البشر ..؟؟
كتبت أميرة الوصيف : ف البرلمان / البرطمان / البرتقان - قصيدة عاميه كتبت أميرة الوصيف : ف البرلمان / البرطمان / البرتقان - قصيدة عاميه
19/05/2017 - ف البرلمان / البرطمان/ البرتقان قد يبدو ليك أتفه كلام وقد يكون أجرأ كلام حيث اللطافه والأيافه والشُنَقط بَرميل ظرافه كل نايب أُنتَخب
كتبت د. شادية خليل : هنا تكمُن السعادة كتبت د. شادية خليل : هنا تكمُن السعادة
04/05/2017 - لكُل منا همومه ، ويشتكى منها سواء مع ربه أو مع نفسه أو مع أصدقائه أو أى أحد قريب منه إلى قلبه ويثق فيه، وكل نفس تبحث عن السعادة جاهدة ، وتجرى وراءها لتريح بها النفس وترضيها ، لكن يختلف منظور السعادة من فرد إلى آخر ، فمنا من يرى السعادة فى المال والسلطة والجاه
كتبت أميرة الوصيف : لأنها صلعاء - قصة قصيرة كتبت أميرة الوصيف : لأنها صلعاء - قصة قصيرة
16/05/2017 - على أصحاب الأعين الحمراء المَفتوحة من غَم السهر التضامن مع بطلة هذة القصة .. لأنها صلعاء !
كتب بلال فوراني : البحر من ورائكم واسرائيل من أمامكم .. من قتل بائعة الكبريت في الوطن العربي كتب بلال فوراني : البحر من ورائكم واسرائيل من أمامكم .. من قتل بائعة الكبريت في الوطن العربي
28/04/2017 - قصة بائعة الكبريت قصة قصيرة أبدع فيها الشاعر والأديب الدنماركي هانس كريستيان أندرسن. تروي القصة حكاية فتاة في ليلة عيد رأس السنة، حيث تتساقط الثلوج، والجو القارس يعم الشوارع، كانت هناك طفلة صغيرة مسكينة عارية الرأس، فقدت حذاءها القديم الكبير بينما كانت تسير في الشارع
كتبت ميساء شهاب : ممنوع من الصرف كتبت ميساء شهاب : ممنوع من الصرف
08/04/2017 - لإعلو عالياً بعيداً عن ما ترتديه من أقنعة ،سأراك بوضوح أكثر و أهتم بتفاصيلك أكثر ، فأعلن أنني سامحتك وأمضي ،لكني هنا وقلبي ذاك المحطم يحتاج للراحة ،سأصمت وأمارس بهدوء رياضة التأمل لربما نسيت وسامحتك تماماً ،لكن ليس هذه المرة
كتب حسن العاصي من الدانمارك : القصة الكاملة للسلاح الإسرائيلي وتعدد الغايات كتب حسن العاصي من الدانمارك : القصة الكاملة للسلاح الإسرائيلي وتعدد الغايات
14/03/2017 - حين بدأت إسرائيل التفكير بتصدير إنتاجها العسكري من أسلحة وعتاد، لم تنظر فقط إلى المنافع التجارية، بل قامت بربط تصدير السلاح بأهداف استراتيجية تحقق لها مكاسب متعددة، فبدأت بعلاقات سرية مع عدد من دول القارة الإفريقية،
كتب عادل نديم أحمد من سوريا : أطماع الخارج وتهافت الداخل وأثرهما على الأزمة السورية كتب عادل نديم أحمد من سوريا : أطماع الخارج وتهافت الداخل وأثرهما على الأزمة السورية
14/03/2017 - في كل مرة تم التدخل العسكري فيها ، كان ينتهي إلى تقسيمها بحكم الأمر الواقع كانعكاس لنتائج العمليات الحربية . وكانت لحظات التقاط الأنفاس والهدوء بالنسبة إليها ، تتحدد بمدى وبعيد التعاون والتنسيق مع واحدة من القوتين الجارتين .
كتب المصيفي الركابي من ولاية ميشيغان : ذي المقل الخضراء ( شعر ) كتب المصيفي الركابي من ولاية ميشيغان : ذي المقل الخضراء ( شعر )
02/03/2017 - المصيفي الركابي ذي المقل الخضراء
كتب بلال فوراني : ليس كل من ترك سورية خائن وعميل .. مرحبا بك في وجعّ كل مواطن أصيل كتب بلال فوراني : ليس كل من ترك سورية خائن وعميل .. مرحبا بك في وجعّ كل مواطن أصيل
19/02/2017 - ليس كل من ترك أرض سورية فهو خائن .. وليس كل من هرب من حربها الضروس فهو جبان .. وليس كل من طلب اللجوء في دولة أخرى فهو إرهابي .. وليست الوطنية متر قماش نفصّله على مزاجنا فنوزّع الوطنيات على مقاس تفكيرنا الأرعنّ .. أعرف بشر ما زالت دماؤهم تحمل كريات حمر اء سورية ومع ذلك هاجروا وسافروا وتركوا البلد
كتب سعدالله بركات : وداع …… ليته ليس الأخير!!! كتب سعدالله بركات : وداع …… ليته ليس الأخير!!!
31/01/2017 - أربعة أعوام والأمل ترياق ، ساندنا ونحن نتقلّب في مواجع الغربة ، كان النور الذي أضاء عتمة لياليها ، وبدّد مرارة أيامها ، لاسيّما حينما تحقق أواخر ايارالماضي ، وورحت أقبّل تراب العتبة ،ليبلّله دمعي ونشيج إخوة وأقارب ، على وقع صيحات الوالدة : حيّك ، حيّك ، وأمّا قبلاتها فأيقنتني أنّ الحلم بات حقيقة بعدما كاد أن يتلاشى .
كتبت منى الرفاعي : حكم وأقوال عبد الباقي يوسف عن المرأة كتبت منى الرفاعي : حكم وأقوال عبد الباقي يوسف عن المرأة
31/01/2017 - مهما كانت مستويات الخلاف بين الرجل والمرأة، فليس لأحدهما غنى عن الآخر، ومهما أخذ أحدهما من الآخر، فإنه يعطيه أكثر مما أخذ، ومهما اكتمل أحدهما، ونضج، فإنه لايستوي في كماله ونضجه إلا بالآخر.
مهما مرت الساعات  .... بقلم المغتربة اللبنانية سمر - من فرنسا مهما مرت الساعات .... بقلم المغتربة اللبنانية سمر - من فرنسا
27/01/2017 - مهما مرت الساعات اشتاق لك اكثر و اكثر مهما عبرت السفن احاول تخيل وجهك في وجوه المسافرين
< 1 2 3 4 5  ... > 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟